Ads Top

صدقة ستور مشروع الكتروني لتجميع الاجهزة الإلكترونية القديمة والتصدق بعائدها

صدقة ستور مشروع الكتروني لتجميع الاجهزة الإلكترونية القديمة والتصدق بعائدها
صدقة ستور مشروع الكتروني لتجميع الاجهزة الإلكترونية القديمة والتصدق بعائدها

صدقة ستور مشروع الكتروني لتجميع الاجهزة الإلكترونية القديمة والتصدق بعائدها

النفايات الإلكترونية في ازدياد مستمر...


يدفعنا التطور التكنولوجي السريع وانخفاض تكلفته لتحديث أجهزتنا باستمرار، فتتراكم الأجهزة في البيوت دون استخدام؛ ولا نجد طريقة للتخلص منها سوى تخزينها أو إلقائها في مقالب النفايات أو حرقها، دون أن ندرك مدي خطورتها على الإنسان والبيئة لاحتوائها على مواد سامة مثل الرصاص، الباريوم، الكاديوم، الزئبق، الكروم ... الخ. وتعد النفايات الإلكترونية من أخطر عشرة ملوثات على مستوى العالم؛ فتكمن خطورة التلوث الذي تسببه في كونه من أنواع التلوث الذي لا يمكن تحديد خطرها مقارنة بالأنواع الأخرى التي من الممكن الكشف عنها بسهولة مثل المواد الصلبة، أو السائلة، أو الغازية المنبعثة من المصانع.

التخلص من النفايات الإلكترونية والحفاظ على البيئة مع صدقة ستور:


ومن هنا جاءت فكرة مشروع "صدقة ستور" فهو مشروع خيري، يختص بتجميع أجهزة اللاب توب، الجوالات والأجهزة اللوحية القديمة والتالفة وملحقاتها من كابلات الإنترنت والأسلاك الكهربائية. وتفكيكها إلى أجزاء من خلال فنيين مختصين ثم إتلاف الذاكرة الداخلية لجميع الأجهزة بصورة لا يمكن معها استرجعها مرة أخرى لضمان سرية بيانات المتبرع.

فصدقة ستور لا يساعدك فقط في التخلص من أجهزتك القديمة بطريقة آمنة ولكن يحولها لصداقات لدعم مشاريع خيرية ودعوية, فجاء يحمل على عاتقه مهمة تعظيم الصدقات وفتح أبواباً جديدة لها، فبمجرد التبرع بالأجهزة القديمة يتحول العائد منها إلى دعم العمل الخيري والدعوي من خلال مساعدة المحتاجين، ومجالات تحفيظ القرآن الكريم ومضاعفة المسلمين الجدد.

فقد يرى البعض أن الأجهزة القديمة بلا قيمة ولكنها في صدقة ستور أصبح لها دورة حياة جديدة قد تغير حياة أشخاصًا أخرين إلى الأفضل.

كيف تتصدق مع صدقة ستور:


صدقة ستور يعزز مفهوم الصدقة بفكرة بسيطة وغير مكلفة، كل ما عليك هو القيام بتسجيل بيانات تبرعك من خلال موقع صدقة ستور www.sadqa-store.com وسيتم التواصل معك لإتمام خطوات عملية التبرع أو من خلال تحميل التطبيق الخاص به أو التوجه إلى المقر الأقرب لك للتبرع لصدقة ستور في أحد مقرات شركائه في الخير وهما:

"المكتب التعاوني للدعوى بالروضة – جمعية البر لقرى جنوب مكة – جمعية تحفيظ القرآن بحفر الباطن – المكتب التعاوني للدعوة بالواديين منطقة عسير – المكتب التعاوني للدعوة بمحافظة القطيف – مركز تدوير الخيري التابع لجمعية دليل الخيرية".

ثواب الصدقة:


قال الله تعالى "إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ" فما تظنه قليل فهو عند الله عظيم. فالصدقة من أفضل الأعمال وأحبها إلى الله، وهي دليل على صحة إيمان العبد بربه، فالمؤمن الحق يدرك قيمة التكافل وأنه لا يعيش لتلبية رغباته فقط وأن عليه التصدق والإنفاق مما أعطاه الله .

حسناً استغلال التطور التكنولوجي الملحوظ وازدياد مستخدمي الأجهزة الذكية في العمل الإسلامي والدعوي لا شك انه يصب في مصلحة الأمة الإسلامية لذلك وجب علينا تشجيع هذا النوع من المشاريع والتطبيقات التي تفيد امتنا ، من خلال نشر هذه المشاريع علي الويب او مشاركتها علي مواقع التواصل الإجتماعي لكي تحقق اكبر إنتشار ممكن علي شبكة الإنترنت بما يساهم في نجاحها وتطويرها واستمرارها ، ونسأل الله ان يجعل هذه الأعمال في ميزان حسنات من خطط لها ونفذها وساهم في نشرها .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.