القائمة الرئيسية

الصفحات

كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور وكيفية استخدامها

كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور وكيفية استخدامها
كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور وكيفية استخدامها

يتداول الوسط العربي على الإنترنت الكثير من المعلومات المضللة عن الإنترنت المظلم وشبكة Tor والمفاهيم المرتبطة بهما منذ فترة غير وجيزة والتي نشرت بهدف جمع التفاعل والربح السريع للأسف متجاهلة الضرر الكبير الناتج عن التضليل وإنعدام الوعي الأمني على المدى البعيد، في هذا المقال سنعيد توضيح الواضحات وما قد أشكل فهمه من مصطلحات وخصائص وإمكانيات شبكة تور.

كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور وكيفية استخدامها والفرق بينها وبين الفي بي إن VPN

الفهرس :

- الفرق بين الإنترنت والويب
- الإنترنت المظلم والويب المظلم والويب العميق
- ما هو تور
- كيف يعمل تور
- البحث في تور
- إستضافة موقعك على تور
- توجيه كافة حزم النظام خلال شبكة تو
- الفرق بين تور والفي بي إن
- خاتمة

الإنترنت والويب:
كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور والفرق بينها وبين الفي بي ان VPN
كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور والفرق بينها وبين الفي بي ان VPN
إذا كنا بصدد الحديث عن ثلاثة مصطلحات متداخلة إلى حد ما فلابد أن تعلم أولا الفرق بين الإنترنت والويب، الإنترنت يقصد به الشبكة العالمية التي تضم مجموعة الشبكات الأصغر المكونة من الأجهزة الفيزيائية المتصلة معاً، حاسوبك أو هاتفك الذكي الذي تتصفح منه الآن هو جزء من الإنترنت، أما الويب فهو مجموعة المعلومات التي يمكنك الوصول إليها عبر الإنترنت المتمثلة في خدمات أو مستندات أو وسائط وغيرها، فالإنترنت إذا هو البنية الفيزيائية والويب هو البيانات المتاحة للمشاركة خلال تلك البنية الفيزيائية.

الإنترنت المظلم:


يمثل الإنترنت المظلم البنية الفيزيائية لشبكات الإنترنت التي تعزل نفسها عن بروتوكولات التواصل النموذجية فتستقبل الإتصالات من خلال الإنترنت ولكن لا تستجيب لها كما لو كانت غير موجودة من الأساس بينما تستجيب فقط لبروتوكولات خاصة سرية تعمل من خلالها فلا تستطيع الوصول لها إلا من خلال برمجيات خاصة ولذلك سمي بالإنترنت المظلم فهي شبكة مبنية على الإنترنت العام ولكنها غير قابلة للرؤية من خلاله إلا بإستخدام بروتوكولاتها الخاصة والتي لا يعرفها إلا مؤسسها.

الويب المظلم:


يمثل البيانات والخدمات المتاحة على تلك البنية التحتية المعزولة عن وسائل التواصل القياسية وبالتالي يصبح محتواها الرقمي معزول هو الآخر ويعرف بالويب المظلم.

الويب العميق:

كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور والفرق بينها وبين الفي بي ان VPN
كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور والفرق بينها وبين الفي بي ان VPN
الويب العميق هو مصطلح عام لكل ما يتعذر على محركات البحث الوصول إليه وفهرسته، على سبيل المثال إن كنت تملك موقعاً على الويب السطحي ولكن به بعض المسارات التي لا يمكن دخولها إلا بعد المصادقة من المسؤول بالتالي لن تستطيع محركات البحث إستكشاف محتواها وستعد تلك المسارات جزء من الويب العميق الذي تجهل محركات البحث محتواه ببساطة، فهو ليس مفهوم معقد ولا يتطلب إعدادات أو إتصالات من نوع خاص وكل المواقع الشهيرة التي تستخدمها يومياً تشمل محتوى خاص غير مفهرس فهي بالتالي تمثل الويب السطحي والويب المظلم في الوقت ذاته، مصطلح الويب العميق واسع جدا ويمثل الجزء الأكبر من الويب بطبيعة الحال، الويب المظلم بأكمله يعد جزء من الويب العميق من منظور الويب السطحي لأنه غير قابل للإستكشاف والفهرسه من خلاله.

إذاً ما هو تور؟


شبكة Tor (The Onion Router)هي إحدى التطبيقات لنموذج الإنترنت المظلم، تور ليس هو الإنترنت المظلم، الإنترنت المظلم مفهوم عام ينطبق على أي شبكة تم تهيئتها لتصبح معزولة عن الإنترنت السطحي وتستخدم بروتوكولاتها الخاصة في الإتصال محققة بذلك السرية والخصوصية.

أمثلة أخرى على شبكات مظلمة:

- anoNet
- Freenet
- GNUnet
- I2P
- OneSwarm
- RetroShare
- Riffle
- Syndie
- Tribler
- Zeronet

كما توجد شبكات مظلمة أخرى إلا أنها لم تعد نشطة حالياً، وبإستيعاب مفهوم الشبكة المظلمة وإمتلاك معرفة ومهارات الشبكات والبرمجة والموارد يمكن إنشاء المزيد من هذه الشبكات، إلا أن شبكة تور نالت شعبية لسهولة إستخدامها من طرف المستخدم.

كيف تعمل شبكة تور؟

كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور والفرق بينها وبين الفي بي ان VPN
كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور والفرق بينها وبين الفي بي ان VPN

عند الإتصال بتور يتم البحث عن ثلاثة عقد (nodes) فيتصل حاسوبك بالعقدة الأولى وتسمى مدخل تور، وتتصل هذه العقدة بالعقدة الوسطى، وتتصل العقدة الوسطى بالعقدة الثالثة والأخيرة وتسمى مخرج تور، وهذه العقد الثلاثة تمثل دائرة إتصالك على شبكة تور Tor Circuit.

في كل مرة تعيد الإتصال بتور أو بمجرد زيارة موقع جديد يتم إختيار ثلاثة عقد جديدة عشوائية لإتمام الإتصال، وكذلك يمكنك طلب تغيير دائرة إتصالك الحالية في أي وقت.

العقد هي عبارة عن موجهات إنترنت تم التبرع لإستخدامها في شبكة تور، ولأن جميع إتصالات تور يتم تشفيرها فلا يمكن لأي من العقد الثلاثة في دائرة إتصالك التنصت على بياناتك.

تتسم عناوين المواقع على شبكة تور بإمتداد .onion وهذه العناوين لا يتم ترجمتها إلى عناوين إنترنت الخاصة بمقدمي الخدمات أو المستخدم النهائي لشبكة تور بل يتم إستخدامها في تحديد عقد الإتصال والذي يتم بشكل مشفر فلا يكشف هوية الخادم أو العميل، ولهذا السبب لا يمكن زيارة هذه العناوين من خارج شبكة تور.

يستخدم تور بروتوكول tcp في الإتصالات لأنه بروتوكول موجًه، حيث ترسل كل حزمة من البيانات ومعها معلومات عن المرسل وبالتالي تحديد عنوان الرد، أما بروتوكول udp فهو غير متصل، يتم إرسال البيانات ولا ينتظر الرد أبداً وهذا لا يتماشى مع تصميم شبكة تور المكونة من عدة عقد في الإتصال فحين تستقبل إحداها حزمة لن تعرف من أرسلها وإلى أين يجب تحويلها.

كيف تعمل محركات البحث في شبكة تور؟


طبقاً للتعريف فإن الويب المظلم غير قابل للفهرسة من محركات البحث القياسية عبر الويب السطحي كما ذكرنا، أما من خلال الشبكة المظلمة ذاتها فيمكن فهرسة بعض المواقع ولكن بشكل محدود جداً وذلك لقلة التشعبات خلال صفحات تلك المواقع والتي يعتمد عليها الزاحف الخاص بمحرك البحث وضرورة إفصاح صاحب الخدمة عن عنوانها إبتداءاً، من المواقع التي قامت بجمع بعض العناوين المفيده على شبكة تور موقع TheHiddenWiki يمكنك البدء من خلاله. رابط الموقع على شبكة تور

كيف تستخدم شبكة تور؟


فقط من خلال تحميل عميل تور من الموقع الرسمي وهو عبارة عن متصفح FireFox مخصص للإتصال بشبكة تور، وبعض البلدان تحظر موقع مشروع تور المشار إليه، في هذه الحالة يمكنك إستخدام ويب بروكسي لزيارة الموقع وتحميل Tor browser، أيضاً عند تثبيت تور وبدء الإتصال إن إستغرق أكثر من دقائق قليلة هي مشكلة حظر أيضاً على مستوى العقد التي يحاول العميل الإتصال بها في هذه الحالة إستخدم خيار تخطي الحظر عبر إستخدام جسور الإتصال،

كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور وكيفية استخدامها
كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور وكيفية استخدامها

في بعض الأحيان يتم حظر جسور الإتصال الموجودة بالقائمة أيضاً، فعليك طلب جسر جديد بإستخدام الخيار الثاني في القائمة، وإن فشلت كل المحاولات يمكنك إستخدام إتصال في بي إن من دولة غير محظورة.

أيضاً يمكن إستخدام موقع Tor2Web لتصفح شبكة تور من خلال الويب السطحي، نعم لقد قرأت هذا بشكل صحيح، كل ما في الأمر أن الموقع يعمل كخادم وكيل يستلم الطلبات عبر الويب ويمررها لشبكة تور ويأتيك بالرد، عند إستخدامه تكون متصل بخادم الموقع المتاح على الإنترنت وذلك الخادم هو المتصل بشبكة تور ليس أنت.

إستضافة موقعك على شبكة تور

إستخدام شبكة تور ليس محدوداً بالتصفح فقط، أنت أيضاً بإمكانك إستضافة موقعك على شبكة تور سواء بإستخدام خدمة إستضافة مجانية مثل dhosting وفي هذه الحالة يجب الأخذ في الإعتبار إستخدام إتصال تور أيضاً أثناء رفع ملفات الموقع عبر ftp أو غيره وسنتعرف على طريقة توجيه حزم البروتوكولات المختلفة إلى شبكة تور بعد قليل.

أيضاً يمكن إستغلال خادم ويب يعمل على نظامك المحلي وإستضافة موقعك من خلاله على شبكة تور وكل ما عليك فعله هو تعديل ملف torrc بإضافة السطور التالية في آخره:

# Hidden Service 

HiddenServiceDir C:\Users\Name\tor_service 

HiddenServicePort 80 127.0.0.1:80 

بالطبع مع تغيير المسار إلى المجلد الجذري لخادم الويب، وكذلك المنفذ 80 إلى المنفذ الذي يتنصت عليه خادم الويب لديك إن كنت تستخدم منفذ غير قياسي.

وستجد ملف torrc هذا في مسار تثبيت tor browser داخل مجلد Browser ثم TorBrowser ثم Data ثم Tor .. ) المسار الإفتراضي لتور سطح المكتب ما لم يتم تغيره عند التثبيت (.

بعد حفظ هذه التعديلات فقط قم بتشغيل متصفح تور وسيتم توليد عدة ملفات في المسار الذي أدرجته، من ضمن تلك الملفات ما يحمل إسم hostname وفيه عنوان خدمتك المخفي على شبكة تور مؤلف من 16 خانه وينتهي ب .onion ويمكن إستخدامه من متصفح تور فقط.

إن كنت تتساءل كيف لبعض المواقع على تور أن تمتلك عنوان .onion مميز يبدأ بكلمة أو أكثر ذات معنى بينما تحصل دوماً على عنوان عشوائي تماماً غير قابل للقراءة فالسبب يرجع إلى المفتاح الخاص وآلية توليد اسم النطاق من خلاله، يمكن إستخدام أداة Scallion أو أداة Eschalot للحصول على مفتاح مخصص يعطيك إسم نطاق به كلمات مقروءة ولكن على كل حال سيظل جزء من اسم النطاق عشوائي تماماً يصعب حفظه وثمة جدل حول إستعمال هذه الأدوات لأسباب فنية، لمزيد من المعلومات.

توجيه كافة حزم النظام للعمل خلال شبكة تور

عند إستخدام متصفح تور تتمكن من إستخدام شبكة تور عبر البروتوكولات التي يدعمها المتصفح، مثل http,ftp فماذا إن أردت إستخدام تلك البروتوكولات ولكن خارج متصفح تور سواء لتفضيلك متصفح آخر مثل كروم أو لإضطرارك لإستخدام تطبيقات مخصصة مثل filezilla؟ وماذا عن البروتوكولات الأخرى التي لا يستطيع متصفح الإنترنت فهمها؟ ماذا لو أردت إستخدام شبكة تور بالكامل عبر نظام تشغيلك لتحظى بالسرية لكافة الإتصالات؟

هل سمعت مسبقاً عن نظام تشغيل tails؟ إنه نظام تشغيل مبني على debian هدفه الرئيسي الخصوصية والأمان، ويستخدم شبكة تور ليس فقط عبر متصفح تور وإنما جميع الإتصالات يتم توجيهها عبر شبكة وإن تعذر ذلك يتم إسقاطها منعاً لكشف الهُوية، يمكنك إستخدام نظام tails بشكل مباشر من فلاش ميموري، وأيضاً يمكن تثبيته جنباً إلى جنب بجوار نظام التشغيل الرئيسي، بالمثل Whonix هي توزيعة linux أخرى مناظرة لـ tails وتؤدي المهام السابقة.

إستخدام نظام تشغيل tails أو Whonix أو غيرهما سيكون من الجيد جداً لأن هذه الأنظمة مصممة بالكامل مع الخصوصية في الإعتبار فتجدها تتميز عن غيرها في تفاصيل كثيرة بخلاف إستخدامها الإلزامي لشبكة تور، ولكن لست مضطراً للإنتقال لنظام تشغيل فقط من أجل ميزة توجيه الإتصالات إلى شبكة تور!

فبإستخدام أدوات بسيطة على نظام ويندوز يمكنك أيضاً إجبار كل الإتصالات للتوجه عبر شبكة تور وأبسط هذه الأدوات Tallow بإستخدام مباشر وسهل للغاية عند التشغيل فقط إنتظر لتهيئة البرنامج حتى يتم تفعيل زر Tor وحينها يمكنك إستخدام ذلك الزر لتفعيل شبكة تور أو إيقافها

كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور وكيفية استخدامها
كل ماتحتاج معرفته عن شبكة تور وكيفية استخدامها


وستلاحظ إمكانية تصفحك لخدمات تور المخفية (.onion) حتى من خلال متصفح كروم أو عبر برامج سطح المكتب والعاب الشبكات مثلاً، ويقوم tallow بإسقاط طلبات الحصول على عناوين أسماء النطاقات إن كانت تستخدم بروتوكول udp إن لم ينجح في تحويلها إلى tcp اللازم لعمل شبكة تور.

ملاحظة: إن كنت تواجه مشكلة ضبط خادم وكيل مثل burp proxy للعمل مع Tor يمكنك إستخدام أي متصفح آخر بعد تفعيل Tallow لتفادي هذه المشكلة فقط تأكد من تفعيل التنصت على كافة واجهات الشبكة من إعدادات burp.

أيضاً تطبيق AdvOR يستطيع أداء المهمه ولكنه يعمل كخادم وكيل على منفذ 9050 فيجب صبط التطبيقات أو نظام التشغيل لإستخدامه بعد تشغيله وإتمام الإتصال، ويحتوي على واجهة إعدادات مفيدة في الإستخدامات المتخصصة.

الفرق بين تور والفي بي إن

قد يبدوا تور شبيها بالفي بي إن للوهلة الأولى فكلاهما شبكة تقع بينك وبين الإنترنت تخفي عنوانك الحقيقي، ولكن تفصلهم عدة إختلافات.

تور شبكة مظلمة تستخدم بروتوكولات خاصة تحجبه عن الإنترنت، أما الفي بي إن فيعمل من خلال الإنترنت مباشرة ويعتمد على المصادقة لا أكثر.

تور يهتم بالسرية أما الفي بي إن فيهتم بالخصوصية، فتصميم شبكة تور لا يسمح لأحد مطلقاً بمعرفة هويتك، عندما تستخدم تور أنت تثق أن الشبكة تعمل بالشكل الذي صممت لأجله بشكل صحيح، أما مزودي الفي بي إن فيجمعون معلومات عن ويخفونها عن الطرف الذي تحاول الإتصال به، عندما تستخدم في بي إن فأنت تثق بمزود الخدمة وعدم إفصاحه عن هويتك.

تور لا يقوم بتشفير الإتصال إلا بين العقد الثلاث على شكل طبقات، لهذا يشبًه بالبصل بالمناسبة، ولكن فور خروج البيانات من العقدة الأخيره تعود لصورتها، كذلك عند إتصالك بعقدة الدخول في تور قد يتم كسر إتصالك إن كانت تلك العقدة تحت سيطرة مخترق لذلك يستخدم البعض الفي بي إن وتور في نفس الوقت لإضافة طبقة إحتياطية من الحماية.

تور يعمل خلال الطبقة السابعة الخاصة بالتطبيقات في الـ osi model بينما يعمل الفي بي إن خلال الطبقتي الثانية والثالثة فيتمكن من التعامل مع بعض الحزم التي لا سبيل لتور بالتعامل معها مثل icmp.

شاهد أيضاً: الفرق بين الفي بي إن والبروكسي

خاتمة

يظل وعي المستخدم الأمني هو الأهم رغم كل هذا، تتسبب أخطاء المستخدم في كشف هويته ربما أكثر مما تسببه الأخطاء التقنية، لتجنب هذا عليك أن تفهم ما تستخدمه جيداً ما الذي يؤديه وما الذي لا يؤديه، وإلى اللقاء.

وسوم : شبكة تور ، ماهي شبكة تور ، كيفية استخدام تور ، متصفح تور ، تور ، الفرق بين تور والفي بي ان 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع